التعويض والتعديل

بسم الله الرحمن الرحيم

سياسات التعويض لدى شركة وصلني للخدمات اللوجستية

تعريفات عاملة


الشركة – وصلني – نحن تدل على شركة وصلني للخدمات اللوجستية

العميل – الطرف الثاني – الجهة المتعاقد معها هي عبارات أينما ذكرت تدل على الجهة ( المتاجر ) المتعاقد معها للاستفادة من خدمات الشركة.

العميل النهائي – المستفيد النهائي – الطرف الثالث كلها تدل على العميل الأخير ( مستلم الطرد البريدي).

الميل الأخير تدل على خدمة استلام الطرود البريدية من العميل وايصالها للمستفيد النهائي.

الطرد – الشحنة هي المحتويات البريدية

تعريفات عاملة

تسعى شركة وصلني للخدمات اللوجستية لحماية الجهات ذات العلاقة في عملها وفق الأنظمة والآليات المعتمدة من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والجهات السيادية ذات العلاقة لضمان تقديم خدمة متكاملة لحماية جميع الحقوق. ومن هذا المنطلق تم إعداد هذه السياسة.

أولاً تعريف التعويض وإعادة المقابل المالي: يقصد به هو إعادة جميع المبالغ المرتبطة بالشحنة بما فيها ( قيمة الشحنة الفعلية – تكليف الشحن – المقابل المالي).

ثانياً الحالات التي يتم فيها تقديم التعويض:

  1. تلف الشحنة.
  2. فقد الشحنة.
  3. عدم تسليم الشحنة للعميل خلال أسبوع من استلام الشركة لها.
  4. وجود عيب مصنعي أو نقص.
  5. الشحنة خاطئة أو ذات مواصفات تختلف عن الطلب

ثالثاً: الحالات التي تتحمل شركة وصلني للخدمات اللوجستية تعويض العميل:

  1. تلف الشحنة الحالات الأتية
    • أن يكون التلف ناتج عن تقصير من الشركة.
    • أن يكون التلف حدث بعد استلام الشحنة من العميل وقبل تسليمها للمستفيد النهائي.
    • أن لا يكون التلف بسبب طلب المستفيد النهائي ترك الشحنة في مكان غير مناسب.
    • إثبات حالة التلف من قبل العميل خلال 24 ساعة "يوم عمل" من تسليمها للمستفيد النهائي.
  2. فقد الشحنة في الحالات التالية:
    • أن يكون الفقد ناتج عن تقصير من الشركة.
    • أن يكون الفقد حدث بعد استلام الشحنة من العميل وقبل تسليمها للمستفيد النهائي.
    • أن لا يكون الفقد بسبب طلب المستفيد النهائي ترك الشحنة في مكان غير مناسب.
    • أن لا يكون الفقد بسبب طلب المستفيد النهائي تسليم الشحنة لشخص آخر.
  3. عدم تسليم الشحنة للعميل خلال أسبوع من استلام الشركة لها في الحالات التالية:
    • أن لا يوافق موعد فترة التوصيل الأعياد والإجازات الرسمية ( عيد الفطر – عيد الأضحى).
    • أن لا يكون التأخير بسبب كوارث أو أنظمة حظر لمكافحة الأوبئة.
  4. وجود عيب مصنعي أو نقص: الشركة هي عبارة عن وسيلة لنقل الطرود البريدية من التاجر إلى المستفيد النهائي ولا تختص بفحص الطرود أو فتحها ومطابقة محتوياتها، يخضع هذا البند لسياسة التاجر التي يوضحها لعملائه.
  5. الشحنة خاطئة أو ذات مواصفات تختلف عن الطلب، كما ذكر في الفقرة السابقة.